مذكرة المواعيد


ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

حفل الإطلاق الرسمي

لمشروع "إشراك" القيادات الجمعوية في الترافع وتقييم السياسات العمومية

بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية USAID

الثلاثاء 26 شتنبر 2017 على الساعة 10:00

 

 

إعلان هام

من أجل تمكين مزيد من الجمعيات لتقديم طلب الاستفادة

من برنامج تعزيز قدرات الجمعيات في الترافع المحلي

يعلن منتدى الزهراء للمرأة المغربية عن تمديد أجل

استقبال طلبات الترشيح إلى غاية

الثلاثاء 15 غشت 2017

للاطلاع على الاعلان:

http://fz.ma/news551.html

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 






أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 7 يناير 2015 الساعة 11:26


شبكة منتدى الزهراء ومقاربة ظاهرة العنف ضد النساء


 

بدعوة من المنسقية الجهوية للتعاون الوطني شاركت الاستاذة مليكة البوعناني عضو منتدى الزهراء للمرأة المغربية في ندوة بموضوع "شبكة منتدى الزهراء ومقاربة ظاهرة العنف ضد النساء" نظمتها المنسقية الجهوية للتعاون الوطني لجهتي الرباط سلا زمور زهير والغرب - الشراردة –بني حسن، في إطار الحملة الوطنية التحسيسية الثانية عشرة لمحاربة العنف ضد النساء وذلك يوم الاثنين 15 دجنبر 2014. 
 لاشك فيه أن العنف ضد المرأة ظاهرة عالمية، فطبقا لإحصائيات الأمم المتحدة فإنّ سبع نساء من أصل كل عشر نساء في العالم أبلغن عن تعرضهن لعنف بدني أو نفسي في مرحلة ما من حياتهن بصرف النظر عن اعتبارات الدخل والطبقة والثقافة.
إن العنف ضد المرأة بكل أنواعه يعتبر انتهاكا لحقوقها وحطا لكرامتها، بل إن ما يصلنا كمنتدى الزهراء من تقارير حول العنف تفوق كل التوقعات والاحتمالات: أرقام صادمة ووقائع مفجعة. 
وعليه فالعنف ضد المرأة هو ضد كل الشرائع الدينية والقوانين الدولية والأعراف الإنسانية، لأنه يجسد الحرمان من الحق في الحياة الكريمة، الحرمان من الأمن الأسري والمجتمعي، الحرمان من العيش داخل أسرة مستقرة متماسكة، مما يؤدي إلى مآلات سيئة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، ومن المعلوم أن المنظومة الإسلامية  أمرت ودعت إلى المعاشرة بالمعروف والتسريح بالمعروف، فكل قيمنا هي قيم الرحمة والود والسكن، فلماذا العنف؟ من المسؤول عن هذا السلوك الفظيع الذي يخرج الإنسان من دائرة الهداية إلى دائرة الظلم والاعتداء؟؟
شبكة منتدى الزهراء للمرأة المغربية أسست مراكز للاستماع والإرشاد الأسري من أجل تطويق الظاهرة والحد من تداعياتها على المرأة والأطفال والأسرة بشكل عام،  مراكز الإرشاد الأسري التي تأسست في ضوء مقاربة حقوقية أصيلة تنطلق من ديننا الحنيف الذي حرم العنف في الفضاء العام والخاص، والقوانين الوطنية التي تدعو إلى حماية ومناهضة العنف ضد المرأة.
واعتمدت في  ذلك ثلاث مقاربات
- مقاربة المنهج العلاجي: ويتضمن علاج المشكلات والاضطرابات حتى العودة إما إلى حالة التوافق من خلال آلية الصلح، خاصة وأن الواقع العملي أثبت أن كثير من حالات الطلاق ومجموعة من المشاكل من الممكن تفاديها لو توفرت وساطة حكيمة ونية للصلح، لهذا يندرج إنشاء هذه المراكز في إطار تنزيل هذه المقاربة (مقاربة الصلح والتأهيل للأسرة المغربية)، وذلك قصد تحقيق نهضة اجتماعية وثقافية، وإذا تعذر ذلك  نحيل المشكل إلى الطلاق مع حفظ حقوق المرأة والأطفال.
- مقاربة المنهج الوقائي وتنطلق من تفعيل البعد التربوي والنفسي إلى جانب القانوني والاجتماعي في دعم الاستقرار الأسري وغرس معاني التواد والتراحم بين الأزواج وقيم المسؤولية المشتركة في تحقيق السعادة الأسرية، كذلك  العمل على الوقاية من المشكلات قبل حدوثها عبر الإرشاد المبكر والتأهيل والتكوين، كتأهيل المقبلين على الزواج وتوعية الشباب، والتوعية بالحقوق والواجبات الزوجية والوالدية.
- مقاربة المنهج الإنمائي: ترجع أهميته إلى تقديم خدمات الإرشاد الأسري والتوجيه إلى الأشخاص العاديين لتحقيق زيادة كفاءة الفرد الناجح داخل الأسرة، وذلك عبر دورات تدريبية على مهارات الحياة الزوجية الناجحة.
كما تم عرض بعض إحصائيات مراكز الإرشاد الأسري التي تستقبل حالات النساء سواء المعنفات أو في وضعية صعبة وآليات المعالجة التي تقدمها المراكز بعد الاستماع لتفاصيل الواقعة وحيثياتها.

بدعوة من المنسقية الجهوية للتعاون الوطني شاركت الاستاذة مليكة البوعناني عضو منتدى الزهراء للمرأة المغربية في ندوة بموضوع "شبكة منتدى الزهراء ومقاربة ظاهرة العنف ضد النساء" نظمتها المنسقية الجهوية للتعاون الوطني لجهتي الرباط سلا زمور زهير والغرب - الشراردة –بني حسن، في إطار الحملة الوطنية التحسيسية الثانية عشرة لمحاربة العنف ضد النساء وذلك يوم الاثنين 15 دجنبر 2014. 

 لاشك فيه أن العنف ضد المرأة ظاهرة عالمية، فطبقا لإحصائيات الأمم المتحدة فإنّ سبع نساء من أصل كل عشر نساء في العالم أبلغن عن تعرضهن لعنف بدني أو نفسي في مرحلة ما من حياتهن بصرف النظر عن اعتبارات الدخل والطبقة والثقافة.

إن العنف ضد المرأة بكل أنواعه يعتبر انتهاكا لحقوقها وحطا لكرامتها، بل إن ما يصلنا كمنتدى الزهراء من تقارير حول العنف تفوق كل التوقعات والاحتمالات: أرقام صادمة ووقائع مفجعة. 

وعليه فالعنف ضد المرأة هو ضد كل الشرائع الدينية والقوانين الدولية والأعراف الإنسانية، لأنه يجسد الحرمان من الحق في الحياة الكريمة، الحرمان من الأمن الأسري والمجتمعي، الحرمان من العيش داخل أسرة مستقرة متماسكة، مما يؤدي إلى مآلات سيئة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، ومن المعلوم أن المنظومة الإسلامية  أمرت ودعت إلى المعاشرة بالمعروف والتسريح بالمعروف، فكل قيمنا هي قيم الرحمة والود والسكن، فلماذا العنف؟ من المسؤول عن هذا السلوك الفظيع الذي يخرج الإنسان من دائرة الهداية إلى دائرة الظلم والاعتداء؟؟

شبكة منتدى الزهراء للمرأة المغربية أسست مراكز للاستماع والإرشاد الأسري من أجل تطويق الظاهرة والحد من تداعياتها على المرأة والأطفال والأسرة بشكل عام،  مراكز الإرشاد الأسري التي تأسست في ضوء مقاربة حقوقية أصيلة تنطلق من ديننا الحنيف الذي حرم العنف في الفضاء العام والخاص، والقوانين الوطنية التي تدعو إلى حماية ومناهضة العنف ضد المرأة.

واعتمدت في  ذلك ثلاث مقاربات:

 - مقاربة المنهج العلاجي: ويتضمن علاج المشكلات والاضطرابات حتى العودة إما إلى حالة التوافق من خلال آلية الصلح، خاصة وأن الواقع العملي أثبت أن كثير من حالات الطلاق ومجموعة من المشاكل من الممكن تفاديها لو توفرت وساطة حكيمة ونية للصلح، لهذا يندرج إنشاء هذه المراكز في إطار تنزيل هذه المقاربة (مقاربة الصلح والتأهيل للأسرة المغربية)، وذلك قصد تحقيق نهضة اجتماعية وثقافية، وإذا تعذر ذلك  نحيل المشكل إلى الطلاق مع حفظ حقوق المرأة والأطفال.

 - مقاربة المنهج الوقائي وتنطلق من تفعيل البعد التربوي والنفسي إلى جانب القانوني والاجتماعي في دعم الاستقرار الأسري وغرس معاني التواد والتراحم بين الأزواج وقيم المسؤولية المشتركة في تحقيق السعادة الأسرية، كذلك  العمل على الوقاية من المشكلات قبل حدوثها عبر الإرشاد المبكر والتأهيل والتكوين، كتأهيل المقبلين على الزواج وتوعية الشباب، والتوعية بالحقوق والواجبات الزوجية والوالدية.

 - مقاربة المنهج الإنمائي: ترجع أهميته إلى تقديم خدمات الإرشاد الأسري والتوجيه إلى الأشخاص العاديين لتحقيق زيادة كفاءة الفرد الناجح داخل الأسرة، وذلك عبر دورات تدريبية على مهارات الحياة الزوجية الناجحة.

كما تم عرض بعض إحصائيات مراكز الإرشاد الأسري التي تستقبل حالات النساء سواء المعنفات أو في وضعية صعبة وآليات المعالجة التي تقدمها المراكز بعد الاستماع لتفاصيل الواقعة وحيثياتها.

 






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

ضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دورة تكوينية في المجال الحقوقي

دورة حقوقية بين منتدى الزهراء وجمعية كرامة بطنجة

الوئام يعقد جمعه العام الثاني ويعيد انتخاب جميلة المصلي رئيسة له

نداء منتدى الزهراء لجمعيات الشبكة للانخراط في ورش الاصلاح الدستوري

منتدى الزهراء : المجلس الإداري الثالث

منتدى الزهراء للمرأة المغربية يشجب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تتعرض لها النساء الصحراويات

منتدى الزهراء يدعو إلى جبهة وطنية لمناهضة الاستغلال الجنسي للقاصرات

جمعية أم البنين تحصل على الجائزة الأولى في الإرشاد الأسري

بنخلدون تطالب بالإسراع بإخراج مجلس الأسرة والطفولة والمصلي تحذر من تطبيق مضمون سيداو

الزهراء يعقد مجلس شبكته الثالث ويشيد بحصيلة جمعياته

منتدى الزهراء يصدر كتاب : 'المرأة الموظفة والتوزع بين الأدوار '

منتدى الزهراء يصدر كتاب : دور المرأة العربية في التنمية المستدامة

منتدى الزهراء يصدر كتاب الإرشاد الأسري

قراءة في كتاب

منتدى الزهراء يصدر النشرة الدورة الثانية

المنتدى يصدر: مذكرة الاصلاحات الدستورية ،مذكرة الميتاق الوطني

منتدى الزهراء يصدر كتاب : 'المرأة في الاسلام بين هداية الوحي ومهانة التقاليد'

منتدى الزهراء يصدر نشرته للدورة الاولى

منتدى الزهراء وجمعية الإرشاد الأسري يؤكدان على ضرورة إعادة الاعتبار للمرتكزات المرجعية والخصوصيات ال

الملتقى الأول للفاعلين في التنمية الأسرية ينهي أشغاله