مذكرة المواعيد


 

ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

 

دورة تكوينية لفائدة الشابات المناصرات لحقوق المرأة حول:

الآليات الدولية لحقوق الإنسان

الجزء الأول: المواثيق الدولية لمنظومة حقوق الإنسان

وذلك في إطار مشروع

إشراك القيادات الجمعوية

في الترافع وتقييم السياسات العمومية

بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

يومي 28و29 أبريل 2018

بفندق مجلس بالرباط

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 







أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 مارس 2016 الساعة 11:25


في عيدهنّ العالمي .. هذه مشاكل ترزح تحتها الأمهات المغربيات


اليوم العالمي للأم، الذي يصادف الواحد والعشرين من مارس كلّ سنة، يعتبر مناسبة دولية لتسليط الأضواء على جملة من المشاكل التي تعاني منها الأمهات، خاصة في بلدان الجنوب.

المغرب لازال يندرج ضمن البلدان التي لم تستطع الارتقاء بشكل كبير بوضعية المرأة عموما، والأم بشكل خاص، حيث لا زلن وسط المعاناة من مشاكل جمة، خصوصا بالعالم القروي والمناطق النائية.

ويؤكد عليّ الشعباني، أستاذ علم الاجتماع، أن الأمهات عبر العالم، وخاصة في البلدان المتخلفة التي بها نقص في الجانب المعرفي والثقافي، يعانين من مشاكل كثيرة بوضعهن الاجتماعي، إذ "ليس كل الأمهات يحظين بوضع يليق بهن"، مبرزا أن منهن من "يعانين من أزواجهن، كما أنهن يتعرضن للشطط والتهميش من المجتمع".

وعلى الرغم من أن تاريخ الواحد والعشرين من مارس من كل سنة يحتفي بالأم، يقول علي الشعباني، إلا أن عددا من الأمهات لا يفرحن بهذا العيد، خاصة عندما يتعلق الأمر بنساء في الأماكن البعيدة والوسط القروي الذي لا يعرف تنظيما للأسرة ولا تحظى فيه الأم بوضع اعتباري يليق بها، على حد تعبير أستاذ علم الاجتماع.

وبخصوص المخططات الحكومية للنهوض بوضعية الأمهات المغربيات، قال الشعباني، في تصريح لهسبريس، إن وزارة الأسرة والتضامن "تحاول أن تعمل من أجل النهوض بوضعية هذه الفئة في المجتمع"، فيما أكد أنه "يجب التفكير ليس فقط في القوانين، وإنما أيضا في كيفية إيصال هذه التشريعات إلى من يهمه الأمر".

المتحدث شدد على ضرورة تكثيف العمل، وفق إرادة صادقة، من أجل خدمة الأمهات، وليس فقط التركيز على الجانب السياسي أو الإيديولوجي، داعيا إلى عدم إخضاع السياسات الحكومية لإيديولوجية معينة، وذلك "من أجل توفير خدمة اجتماعية، وإيصال هذه الخدمة إلى كل الأمهات، سواء في الوسط الحضري أو القروي"، بتعبير أستاذ علم الاجتماع.

أما عزيزة البقالي، رئيسة منتدى الزهراء للمرأة المغربية، فقالت، هي الأخرى، إنه ينبغي على المغرب الاهتمام بشكل أكبر بوضعية المرأة، والأم بشكل خاص، مشددة على أن معاناة الأم المغربية تزداد كلما كانت عاملة أو موظفة.

وفي هذا الإطار، سردت البقالي، في حديث لهسبريس، نتائج دراسة أنجزها المنتدى في وقت سابق، حيث تم استطلاع آراء 341 امرأة من عدة مدن، ومن فئات مختلفة، وتبين أن 78 في المائة من الموظفات متذمرات من أوضاعهن، كما أن 50 في المائة من النساء يقمن بأعمال منزلية أو الاهتمام بالأبناء بعد العمل، على الرغم من أن بعضهن يتوفرن على مساعِدات في أشغال البيت.

البقالي كشفت أن كل المستجوبات أكدن أن التشريعات لا تتلاءم مع وضعية المرأة، خاصة فيما يرتبط بالرخص الإدارية في فترة الحمل والوضع، مضيفة أن الأرقام الرسمية تظهر أن مسألة التوفيق بين الحياة المهنية والأسرية، بحسب آراء الموظفين والموظفات، تعتبر شرطا أساسيا من أجل تحديث الوظيفية، داعية إلى اتخاذ تدابير من أجل تيسير عمل الموظفين والارتقاء بالوظيفة.

وتحدثت البقالي عن مذكرة لمنتدى الزهراء، في هذا الشأن، ركزت على فترة الأمومة، حيث شددت على إتاحة خيارات متنوعة على مستوى العمل للأم، بعد التطور التكنولوجي، من خلال إتاحة العمل عن بعد، أو أن يكون هناك نصف دوام مقابل نصف الأجر، وكذا الحصول على إجازة خلال فترة الوضع تصل إلى 6 أشهر مع إمكانية تجديدها لمرة واحدة بنصف الأجر، وأن تجدد لمرة أخرى بدون أجر، كما هو الحال في بعض الدول.

المتحدثة أوضحت أن فترة الوضع تكون لها تأثيرات على نفسية الأم، تنعكس على صحتها الجسدية، وشددت على ضرورة تسهيل الولوج إلى مراكز القرار في الوظيفة العمومية، وذلك باعتماد تدابير للتمييز الإيجابي وترجيح كفة المرأة.

موقع هسبريس- الشيخ اليوسي






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

ضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منتدى الزهراء وجمعية الإرشاد الأسري يؤكدان على ضرورة إعادة الاعتبار للمرتكزات المرجعية والخصوصيات ال

في ورشة تدريبية لمنتدى الزهراء حول أهمية بناء شبكات المجتمع المدني

بثينة قروري تؤكد على أن توزع الأدوار داخل الأسرة يجب أن يقوم على أساس العدل والإنصاف لا المساوة

دراسة ميدانية لمشروع تدبر القرآن الكريم في العمل الخيري النسائي في مملكة البحرين

مؤتمر المنظمات الإنسانية والتنموية بالدوحة يختار منتدى الزهراء ضمن لجنة متابعة توصياته

الإرشاد الأسري بين التشريع و التطبيق

تقرير " للشرطة القضائية" يكشف استمرار جرائم الاغتصاب وهتك العرض

لماذا لا تتعاطى الدولة المغربية بجدية مع الاستغـلال الجنسـي / بقلم الدكتورة نجـاة الكـص

قروري : رفع التحفظات على المادة 16 عملية تهريبية

نتائج دراسة ميدانية لظاهرة الاستغلال الجنسي للقاصرات بالمغرب

في عيدهنّ العالمي .. هذه مشاكل ترزح تحتها الأمهات المغربيات