مذكرة المواعيد


تحت شعار

"الشابات والشباب رافعة أساس لبناء النموذج التنموي الجديد"

ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

وبرنامج دعم المجتمع المدني

الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

بشراكة مع

جهة الرباط سلا القنيطرة

الملتقى الجهوي حول "الشباب والمشاركة في صناعة القرار"

يومي 19/18 يوليوز 2018

بالرباط

 

 

في إطار

برنامج شابات مناصرات لحقوق المرأة

التابع لمشروع

"إشراك"

القيادات الجمعوية في الترافع وتقييم السياسات العمومية

بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID

ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

دورة تكوينية

حول موضوع:

مهارات وقواعد التنمية الذاتية والقيادة الناجحة

أيام 29/28/27/26 يوليوز 2018

 

في إطار مشروع

تعزيز ضمانات الحماية والنهوض بالحقوق الإنسانية للنساء

بدعم من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان

ينظم منتدى الزهراء 3 لقاءات دراسية تشاورية

الأول بجهة الدار البيضاء-سطات يوم الأربعاء 19 يوليوز بمدينة سطات بشراكة مع مركز الوفاق للإبداع الأسري

الثاني بجهة الرباط سلا القنيطرة يوم السبت 21 يوليوز بمدينة سلا بشراكة مع مركز الوئام للإرشاد الأسري

الثالث بجهة الرباط سلا القنيطرة يوم الاربعاء 25 يوليوز بمدينة العرائش بشراكة مع جمعية مودة لرعاية المرأة والأسرة

 

 


 

 

 







أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يناير 2012 الساعة 33 : 11


المطوع في محاضرة بالرباط


 

المطوع في محاضرة بالرباط

 

بشراكة مع مجلس مقاطعة أكدال، نظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية بقاعة المركز الثقافي أكدال بالرباط بتاريخ 29 مارس 2010 محاضرة تحت عنوان "أسس الأسرة السعيدة" أطرها الدكتور جاسم محمد المطوع الخبير الكويتي في التنمية الأسرية و مدير قنا ة اقرأ الفضائية.

وتأتي هذه المحاضرة في إطار تفعيل شعار المنتدى الذي رفعه "امرأة مكرمة أسرة متماسكة تنمية أصيلة" إذ يعتبر منتدى الزهراء للمرأة المغربية أن الأسرة هي السكن الآمن للإنسان و هي النواة الأولى التي يستمد منها المجتمع موارده البشرية التي تساهم في استمراريته وتطويره، وبمقتضى هذا فالأسرة هي قلب المجتمع إذا صلحت صلح المجتمع وإذا فسدت فسد.

وعالج الدكتور جاسم المطوع في محاضرته مفهوم السعادة من منطلق عقيدتنا الإسلامية و آليات تحقيق السعادة ، واعتبر أن الإيمان هو مفتاح السعادة الأسرية الذي يعطي للنفس الاستقرار والراحة،ويحقق السكن والرحمة لأن سعادة المؤمن هو عندما يحقق القرب مع الله .

والأسرة السعيدة لا يمكن أن تبني مسار مستقبلها إلا إذا رفعت مؤشر الإيمان فهو المرتكز الأول والرئيس للوصول إلى السعادة وبه يمكن للأسر تجاوز المشاكل والمحن كما دعا إلى التسلح بالصبر والتضحية و الحوار، من أجل الحفاظ على الكيان الأسري، وتقوية دور الأسرة الرسالي. كما دعى الدكتور إلى تجديد الحياة الزوجية عن طريق السياحة وذلك بالبحث عن الأجواء الجميلة، لتجديد العلاقة الزوجية لتصبح علاقة أنس وصداقة ومحبة كما أكد على ضرورة العناية بالأبناء والحرص على تنشئتهم على مرتكز الإيمان ومدهم بحاجاتهم البيولوجية والاجتماعية الوظيفية لتخريج جيل الخير والبناء كما دعم المحاضر مداخلته بمجموعة من القصص الواقعية بهدف التربية والعبرة منها.

وقد تفاعل الجمهور الذي حج إلى قاعة المركز الثقافي أكدال بشكل كبير مع توجيهات الدكتور جاسم، و شكلت المحاضرة فرصة للأسر الحاضرة لطرح بعض التساؤلات و الإستشارات الأسرية






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

ضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملتقى الأول للفاعلين في التنمية الأسرية ينهي أشغاله

المطوع في محاضرة بالرباط

المطوع في محاضرة بالرباط