مذكرة المواعيد


تحت شعار

"الشابات والشباب رافعة أساس لبناء النموذج التنموي الجديد"

ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

وبرنامج دعم المجتمع المدني

الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

بشراكة مع

جهة الرباط سلا القنيطرة

الملتقى الجهوي حول "الشباب والمشاركة في صناعة القرار"

يومي 19/18 يوليوز 2018

بالرباط

 

 

في إطار

برنامج شابات مناصرات لحقوق المرأة

التابع لمشروع

"إشراك"

القيادات الجمعوية في الترافع وتقييم السياسات العمومية

بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID

ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية

دورة تكوينية

حول موضوع:

مهارات وقواعد التنمية الذاتية والقيادة الناجحة

أيام 29/28/27/26 يوليوز 2018

 

في إطار مشروع

تعزيز ضمانات الحماية والنهوض بالحقوق الإنسانية للنساء

بدعم من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان

ينظم منتدى الزهراء 3 لقاءات دراسية تشاورية

الأول بجهة الدار البيضاء-سطات يوم الأربعاء 19 يوليوز بمدينة سطات بشراكة مع مركز الوفاق للإبداع الأسري

الثاني بجهة الرباط سلا القنيطرة يوم السبت 21 يوليوز بمدينة سلا بشراكة مع مركز الوئام للإرشاد الأسري

الثالث بجهة الرباط سلا القنيطرة يوم الاربعاء 25 يوليوز بمدينة العرائش بشراكة مع جمعية مودة لرعاية المرأة والأسرة

 

 


 

 

 







أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يوليوز 2018 الساعة 10:26


الشباب والمشاركة في صناعة القرار موضوع الملتقى الجهوي لمنتدى الزهراء


اختتمت أشغال الملتقى الجهوي حول الشباب والمشاركة في صناعة القرار الذي نظمه منتدى الزهراء للمرأة المغربية بشراكة مع جهة الرباط -سلا –القنيطرة، وبتعاون مع برنامج دعم المجتمع المدني، الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، يومي 18/19 يوليوز 2018 بالرباط.

وقد توخى هذا الملتقى الجهوي، الذي تواصلت أشغاله على مدى يومين، فتح جسور التواصل والحوار وبناء الثقة بين الشباب والفاعل العمومي وصناع القرار على المستويين الوطني والجهوي، ورصد مختلف المؤسسات والسياسات والبرامج ذات العلاقة بالشباب، وطنيا، ومدى استيعابها لعمق التحولات والرهانات، ومدارسة دور الجماعات الترابية وعلى رأسها الجهات في بلورة سياسات عمومية ترابية وفق حاجيات الشباب، والوقوف على تشخيص الوضعية الحالية للشباب بالجهة والمساهمة في تقديم مقترحات للنهوض بها وتجسيد كون الشباب رافعة للتنمية.

وأكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، في كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الرسمية للملتقى، تفاعلا مع مداخلات الشابات والشباب المشاركين في الملتقى، أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا لقضايا الشباب ومطالبهم، وتحرص على التفاعل مع همومهم وقضاياهم سواء تلك المتعلقة بالتعليم أو التشغيل أو الاندماج الاجتماعي، كما سجل "وجود إشكالات كبرى لا يمكن حلّها إلا عبر استراتيجيات ممتدة لسنوات، وليس بقرارات آنية"، وأضاف رئيس الحكومة أن "لا أحد يمكنه أن يزعم أنه يملك أجوبة آنية على جميع الأسئلة، لذا رفعنا شعار الإنصات والإنجاز بحكم أن أي فاعل عمومي هو في حاجة إلى الإنصات ليفهم معاناة ومطالب وانتظارات المواطنين، ويعمل على اقتراح الحلول والبحث عنها إما في البرامج الموجودة، أو عبر اقتراح برامج جديدة"


من جانبها، قالت رئيسة منتدى الزهراء، عزيزة البقالي القاسمي، إن هذا الملتقى فتح لمجموعة من الشباب المغربي من مختلف ربوع المملكة فضاء للنقاش حول دور الشباب في تتبع الشأن العام والمشاركة فيه، مشيرة إلى أن المنتدى حرص على دعوة مسؤولين حكوميين ومؤسسات وطنية مهتمة وفعاليات جمعوية وشباب فاعل في جمعيات المجتمع المدني، لمناقشة مدى قدرة السياسات العمومية على استيعاب القدرة والطاقة الهائلة للشباب، وكذلك مدارسة الآفاق المفتوحة للشباب ليكونوا فاعلين في إطار بناء الوطن.

في المقابل ، أكد أحمد الجزولي، نائب رئيس برنامج دعم المجتمع المدني، إن هذا الملتقى الذي شارك فيه عدد من الخبراء والفاعلين العموميين شكل فرصة للحوار ما بين الشباب والمسؤولين على أساس استحضار مطالبهم واقتراحاتهم في السياسات العامة سواء على المستوى الوطني أو الجهوي أو المحلي.

ومن جهة أخرى، أبرز محمد الصبار، الكاتب العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في كلمة بالمناسبة، أهمية التمكين لدور الشباب في النهوض بقيم المواطنة وحقوق الإنسان وفي المساهمة في إثراء النقاش العمومي مسجلا أن الملتقى يأتي في سياق وطني بدت فيه الحاجة إلى تعميق النقاش حول مجموعة من القضايا الحيوية المرتبطة بالشباب وولوجه إلى حقوقه الأساسية من خلال مبدأي عدم التمييز والعدالة المجالية.

وأضاف أن ما هو إيجابي هو وجود دينامية وطنية تسير في اتجاه النهوض بأوضاع الشباب تتجسد من خلال الإرادة الملكية القوية التي تتمظهر من خلال حضور موضوع إدماج الشباب في مجموعة من الخطب الملكية وكذلك من خلال الوثيقة الدستورية التي خصت الشباب بمقتضيات وأحكام مهمة ونصت على إحداث المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، بالإضافة إلى الأهمية المؤسساتية التي باتت توليها مجموعة من القطاعات لمسألة ولوج الشباب إلى حقوقهم.


وفي نفس السياق نجيب الحجيوي، أستاذ جامعي، أوضح في مداخلته، أن دسترة دور الشباب اعتراف لا رجعة فيه، رغم "الضبابية" التي تحيط بمفهوم في مجموعة من النصوص الدستورية والقانونية.
بدوره اعتبر حفيظ اليونسي، أستاذ جامعي، أن المغرب مازال عالقا في مرحلة التشخيص منذ سنوات، وأن بناء دولة قانونية أصبح ضروريا لتجاوزها والوصول إلى مرحلة "الفعل".

وقد عرفت جلسة تتبع وتقييم السياسات العمومية الموجهة للشباب مشاركة ممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وبرلمانيين شباب، وممثلين عن عدد من جمعيات المجتمع المدني. ركزوا في مداخلاتهم على الدور الذي يقوم به المجلس الوطني لحقوق الإنسان في رصد وتتبع قضايا الشباب، وإبداء الرأي عند الطلب، ومنه الرأي الصادر عن المجلس بخصوص المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، وأهمية الدراسات التي أنجزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في التنبيه على ضرورة الاعتناء بفئة الشباب، وتقديم المؤشرات المتعلقة بذلك، فيما بسط البرلمانيون الشباب الصعوبات التي تواجههم في تتبع وتقييم السياسات العمومية، وكذا في التواصل مع المجتمع نظرا لاهتزاز الثقة في المؤسسة التشريعية، أما جمعيات المجتمع المدني المشاركة فقد أشارت إلى المساهمات التي تقدم في مجال تتبع وتقييم السياسات العمومية، والتي على رغم حداثتها تبقى محاولات تأسيسية في هذا المجال تحتاج إلى بدل جهود مضاعفة.

فيما عرفت الجلسة الحوارية بين المسؤولين والشباب مشاركة كل من الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيد مصطفى الخلفي، ورئيس جهة الرباط سلا القنيطرة السيد عبد الصمد السكال، وتم التطرق فيها إلى الحديث عن مجموعة من المؤشرات الأساسية لتشخيص وضعية الشباب: مؤشر محاربة الأمية، مؤشر التمدرس، مؤشر التشغيل، والإشارة إلى ضرورة صياغة نموذج تنموي جديد والتركيز على الديمقراطية التشاركية كآلية أساسية لتنزيل هذا النموذج.


هذا وقد خصصت جلسة اليوم الثاني من الملتقى لموضوع مشاركة الشباب في صناعة القرار بين المستوى الوطني والترابي، تم خلالها عرض مخطط التنمية لجهة الرباط-سلا-القنيطرة من لدن السيد منير صالح مدير شؤون الرئاسة والمجلس بالجهة، كما تم قدم النائب البرلماني رضى بوكمازي مداخلة حول آليات الديمقراطية التشاركية على المستويين الوطني والمحلي، ثم بعد ذلك تم توزيع المشاركين إلى أربع ورشات همت الأولى موضوع الشباب وقضايا التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية ، والثانية حول موضوع الشباب وقضايا التكوين المهني والتكوين المستمر وإنعاش الشغل، فيما ناقشت الثالثة الإمكان القانوني والأدوار المطلوبة للمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، والرابعة تطرقت لنماذج وتجارب الهيأة الاستشارية للشباب على الصعيد الوطني

وقد خرج الملتقى بمجموعة من التوصيات التي سيحاول المنتدى تجميعها وصياغتها في مذكرة اقتراحية تقدم إلى صانعي القرار كل في مجال اختصاصه، مساهمة منه في بناء سياسات عمومية دامجة للشباب.






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

ضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منتدى الزهراء يصدر كتاب : دور المرأة العربية في التنمية المستدامة

منتدى الزهراء يصدر كتاب الإرشاد الأسري

منتدى الزهراء يصدر نشرته للدورة الاولى

دورة تكوينية لفائدة المقبلين عل الزواج

مناقشة وتطوير المذكرة المطلبية للمنتدى

بثينة قروري تؤكد على أن توزع الأدوار داخل الأسرة يجب أن يقوم على أساس العدل والإنصاف لا المساوة

وزارة الداخلية تعلن عن المشاريع المقبولة لتقوية قدرات النساءالتمثيلية (30أبريل 2009

دورة حقوقية بين منتدى الزهراء وجمعية كرامة بطنجة

الأسرة وموقعها من الإصلاحات المرتقبة بقلم/ د. جميلة المصلي

الطفلة خديجة...بأي ذنب قتلت؟ بقلم د.بثينة قروري

صياغة ورفع التوصيات الصادرة عن ندوة

جمعية بيتنا حياتنا تحتفي باليوم العالمي للمرأة

جمعية رفيدة تنظم يوما اشعاعيا تحت شعار نساؤنا من القيادة إلى الريادة في عهد محمد السادس

إطلاق قافلة الوفاق من أجل تعزيز حضور المرأة في الانتخابات المحلية

فعاليات مشروع ''مواكبة وتمكين'' بإقليم الجديدة

العدد الخامس من سلسلة وثائق ومذكرات مرجعية

إعلان مراكش لتفعيل أدوار الأسرة في حماية البيئة

جمعية رفيدة بطنطان تواكب تطبيق مدونة الأسرة من خلال حملة تحسيسية حول توثيق الزواج ويوم دراسي

الشباب والمشاركة في صناعة القرار موضوع الملتقى الجهوي لمنتدى الزهراء